نداء من الظلام

أعلي سالم التامك

  سجين ضمير صحراوي

رقم     1591-  سجن أيت ملول -  2 يوليو- تموز2003م.

 

 لقد أتخذت السلطات المغربية أجراءات إضافية في أنتهاكاتها من خلال تحويلها العشوائي لشخصي من سجن سلا الذي كنت أتمتع فيه بوضعية سجين ضمير إلى سجن حاس ملول وهو ما يعتبر دليل قاطع على أنتهاك أبسط  حقوقي الاساسية  والقانونية.

إن الإضرابات عن الطعام المتتالية التي بدأتها على أساس وقائي خالص في شهر يونيو- حزيران الماضي وعملية نقلي مرتين إلى مستشفى إنزقوان بالإ ضافة إلى النداءات المتكررة طرف  من المجموعة الدولية التي ترمي كلها إلى تحسين ظروف أعتقالي تم بكل بساطة تجاهلها من طرف السلطات المغربية على الرغم من الامراض المزمنة التي أعاني منها- الروماتيزم و السعال الحاد و القلب و المعدة وهي سبب تدهور حالتي الصحية.

إن المعاملة اللإنسانية و المهينة التي أتلقاها تبين أن سلطات السجن ومن خلالها الحكومة المغربية ترى في الحادثة عملية تصفية موجة ضدي تسمح بموتي البطئ في أعماق الظلام.

من داخل زنزانة السجن أوجه نداءً عاجلاً إلى جميع المدافعين عن حقوق الإنسان وإلى جميع منظمات حقوق الإنسان وإلى كل الناس محبي السلام أينما وجدوا من أجل المساهمة في الضغط على السلطات المغربية والمساعدة في إنقاذ حياتي.

 


ترجمة غير رسمية :  للإطلاع على النص الأصلي أضغط هنا   APPEL DU FOND DES TENEBRES

 

 

عودة إلى الصفحة الرئيسية